ووقع الملك القرار، الثلاثاء، بحضور رئيس البرلمان، باتكسي لوبيز، بعد انتهاء مهلة منتصف ليلة 2 مايو لتشكيل حكومة جديدة، بحسب ما ذكرت “أسوشيتد برس”.

وتجتاز إسبانيا أزمة سياسية غير مسبوقة، وتحكمها حكومة تصريف أعمال برئاسة زعيم الحزب الشعبي المحافظ، ماريانو راخوي، منذ 20 ديسمبر، عندما أخل حزبا “بوديموس” و”سويدادانوس”  المواطنة بهيمنة الحزب الشعبي والاشتراكيبين.

ولم يفز أي حزب بما يكفي من المقاعد لتشكيل حكومة، كما لم يتمكن أي منها من تشكيل ائتلاف حاكم.