الفيلم الذي حقق شهرة واسعة، يبدأ في عرض جزئه الثاني يوم الجمعة بالسينما الأميركية، بعد ثلاث سنوات من عرض الجزء الأول.

ويروي الفيلم كيف يستخدم فريق السحرة المعروف باسم (ذا فور هورسمن) حيلهم السحرية في محاولة للتصدي لأحد أقطاب التكنولوجيا وممارساته غير المشروعة.

وخاض طاقم التمثيل الذي يضم الممثلين جيسي أيزنبرج ووديهارلسون وديف فرانكو ومارك رافالو وليزي كابلان، تجربة في “مخيم للسحر” ليتعلموا خفة اليد وغيرها من الحيل التي سيؤدونها على الشاشة.

واستعرض الممثل هارلسون، الذي يجسد شخصية ميريت ماكيني، أو (ذا هيرميت)، أحد أعضاء الفريق الأربعة، مهاراته في السحر خلال مؤتمر صحفي بمدينة نيويورك، عندما خمن بطاقة انتقاها صحفي من بين أوراق اللعب.

كما كشف أن فكرة مخيم السحر كانت فكرة عظيمة وأن الفيلم لا يتضمن مشاهد للقتال والأسلحة بقدر ما يتضمن مشاهد للسحر وخفة اليد.

1-848225[1]