وذكرت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية أن مجلس الشورى صادق على مشروع قرار يسمح للحكومة الإيرانية بمنح الجنسية لزوجة وأبناء ووالدي غير الإيرانيين الذين لقوا مصرعهم خلال الحروب التي خاضتها إيران.

ويمكن أن يسري هذا القانون على من تصفهم طهران بـ “المتطوعين” الأفغان والباكستانيين الذين قتلوا خلال المعارك إلى جانب القوات السورية، على ما أوردت وكالة “فرانس برس”.

وتنشر وسائل الاعلام الإيرانية بانتظام تقارير عن مقتل متطوعين أفغان وباكستانيين في سوريا والعراق، ويجري دفن جثثهم في إيران.

ولا توجد أرقام عن عدد الأجانب الذين قتلوا خلال الحرب الإيرانية العراقية، لكن مسلحين أفغان ومجموعة من العراقيين قاتلوا إلى جانب القوات الإيرانية ضد العراق بين عامي 1980-1988.