وذكر معهد “روبرت كوخ” للأمراض المعدية في برلين أن المريضة التي أصيبت بالفيروس يبدو أنها أصيبت بالعدوى جراء ممارسات جنسية غير آمنة مع رجل كان في بورتوريكو حتى مطلع أبريل.

وظهرت أعراض العدوى على الرجل قبل أسبوعين من ظهورها على المرأة.

واستبعد المعهد، في بيان، إمكانية أن تكون المرأة أصيبت ببعوضة، حيث أنها لم تزر المناطق المصابة بالفيروس منذ منتصف يناير.

يذكر أن زيكا انتشر بشكل سريع عبر الأميركيتين خلال العام الماضي. وأعلنت منظمة الصحة العالمية حالة الطوارئ حول العالم في فبراير.

ويمكن أن يتسبب الفيروس في صغر حجم الرأس، وهو عيب خلقي شديد يولد به الأطفال برؤوس صغيرة على نحو غير عادي.